شبكة سنا الإخبارية

وحركة فتح تدين

الرئاسة تدين التصعيد الإسرائيلي بحق الأسرى

الإثنين 25 مارس 2019 الساعة 15:23 بتوقيت القدس المحتلة

28 مشاهدة

الرئاسة تدين التصعيد الإسرائيلي بحق الأسرى

غزة - سنا الاخبارية

 أدانت الرئاسة الفلسطينية اليوم الإثنين، التصعيد الإسرائيلي، بحق الأسرى الفلسطينيين، خاصة أعمال التنكيل والقمع، التي يتعرضون لها في سجن النقب الصحراوي.

وحملت الرئاسة، الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى، معتبرة ما يجري بحقهم انتهاكا للقانون الدولي والقانون الانساني الدولي واتفاقيات جنيف.

وكان 25 أسيرا أصيبوا بجروح متفاوتة، ليلة الإثنين، بعد قمع قوات الاحتلال للأسرى في سجن النقب، بينهم أسيران وصفت حالتهما بالحرجة، وهما: إسلام يسري وشاحي، وعدي عادل سالم.

وكان 25 أسيرا أصيبوا بجروح متفاوتة، ليلة الإثنين، بعد قمع قوات الاحتلال للأسرى في سجن النقب، بينهم أسيران وصفت حالتهما بالحرجة وهما: إسلام يسري وشاحي، وعدي عادل سالم.

بدورها، دعت حركة فتح، الشعب الفلسطيني للخروج في مسيرات غضب احتجاجاً على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الأسرى الفلسطينيين، مؤكدةً أن الاعتداءات تجاوزت الخطوط الحمراء.

وقال عضو المجلس الثوري، والمتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن " ما يجري خلف قضبان الاحتلال بحق أسرانا البواسل جرائم حرب، وعدوان سافر وإمعان في خرق القانون الدولي والإنساني، وتعدٍ سافر على أبسط حقوق الأسرى وسلوك بلطجي يعكس عقلية الاجرام وإرهاب الدولة المنظم".

وطالب القواسمي، العالم بسرعة التدخل الفوري لوقف ما يجري من مجزرة حقيقية بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

من جهته، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، مساء أمس الأحد، أن أكثر من 25 أسيراً أصيبوا بجروح مختلفة في اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، على معتقلي سجن النقب، بينهم اثنان بحالة حرجة.

وأضاف أبو بكر، أن إدارة سجون الاحتلال نقلت 15 أسيراً إلى مستشفى سوروكا العسكري في بئر السبع، بواسطة طائرات مروحية، لتلقي العلاج بعد الاعتداء عليهم بقوة في سجن النقب.

وأشار إلى أن، الأسيرين اللذين أصيبا بجروح خطيرة هما: إسلام يسري وشاحي، وعدي عادل سالم، موضحاً أن محامي الهيئة سيتوجهون فوراً إلى مستشفى سوروكا لمتابعة حالة الأسرى.

وكانت قوات تابعة لمصلحة سجون الاحتلال، اقتحمت الليلة عدة أقسام في سجن النقب الصحراوي، واعتدت على الأسرى بالضرب وبالغاز المسيل للدموع.

المصدر : وكالات
تحميل المزيد